AAS Tracking
"عالم السكري" يحتاج إلى التعاون مع مختصين بالغدد الصماء والصحة العامة في الرياض وأبو ظبي والقاهرة وبغداد وإربيل وبيروت وعمّان (الاردن) والكويت (aalam.assukari@gmail.com)
twitter-icon twitter-icon facebook-icon

   يحتوي جسم الإنسان على أكثر من 100 مفصل وتبدأ بعضها بالتآكل بداية من سن الثلاثين، فيصبح مرض الفصال العظمي وارداً. وهو مرض لا يمكن الشفاء منه، لكن هناك ثلاث توابل كفيلة بالتخفيف من الآلام.

يشعر مرضى الفصال العظامي بآلام قوية عند الحركة بسبب الضغط الشديد في المفاصل، ذلك ما يسبب صعوبة في الحركة. خاصة عندما يتعلق الأمر بتآكل مفاصل اليدين خصوصاً الإبهام والأصابع. بيد أن هناك علاج قد يخفف من حدة الألم حسب الطبيبة المختصة في جراحة العظام كريستينا ماير.

يتمثل هذا العلاج الطبيعي في مزيج من التوابل. وهي طريقة علاج فريدة ضد الآلام الناتجة عن هشاشة العظام حسب الطبيبة ماير. إذ تقول في حديث لها مع قناة "إن دي إر" الألمانية: "شككت بفاعلية الأمر في البداية، فخلال أربع عشرة سنة من العمل في المستشفى اقتصر علاجنا لهذه الحالات المرضية على الأدوية التقليدية، لذلك زاد فضولي لمعرفة المزيد عن هذه التوابل".

ماهي هذه التوابل الثلاثة؟

 الكزبرة والكمون وجوز الطيب، هذه هي التوابل المقصودة. ومزجها معاً من شأنه تخفيف آلام الفصال العظمي. في حالات الفصال العظمي يصاب الغشاء الزليلي بالتهيّج والغضروف بالتآكل. وهو ما يؤدي الى احتكاك العظام ببعضها. الأمر الذي يتسبب بالألم.

التوابل الثلاثة وفاعلية مكوناتها تؤثر على المحفظة المفصلية وأغشيتها المخاطية. وعن ذلك تقول الطبيبة ماير: "هذا يساعد على تجديد الدورة الدموية التي تعيد النشاط والحيوية للمادة المخاطية ووظيفتها الاعتيادية كإنتاج السائل الزلالي الذي يخفف من احتكاك العظام.

يمكن لهذه التوابل أن تخفف من الألم، لكن الفصال العظمي لا يزول. وتعلق الخبيرة ماير على ذلك: "إنها طريقة لتخفيف الألم وليست للشفاء من الفصال العظمي. فعملية التآكل التي تحدث لا يمكن التخلص منها وإعادة العظام كما كانت".

(DW)




اهزم السكري

اسأل طبيبك

اذا كان لديك أي سؤال أو استفسار يرجى ملء النموذج أدناه بدقة و سوف يقوم احد الاطباء المختصين بالرد في أقرب وقت ممكن.