البرقوق يحمي من الشيخوخة والسرطان

0

كشف خبراء التغذية في الولايات المتحدة الفوائد الصحية لتناول البرقوق، الذي يعتبر فاكهة الشعبية في الكثير من البلدان.
ويعد البرقوق دواء طبيعيا حقيقيا، فإذا كان الشخص يعاني من الربو، أو من التهاب المفاصل، فيجب عليه تناول البرقوق بصورة منتظمة.
كما أن البرقوق يساعد الجسم على التعافي بسرعة بعد ضربة الشمس، وهو فعال كعلاج غذائي إضافي في علاج الأورام، لأنه يحتوي على مضادات أكسدة مختلفة، تحمي الجسم من الشيخوخة، لكونها تكافح الجذور الحرة.
كما أن البرقوق فعّال في حماية العيون، لأنه يحتوي على مركب “زياكسانتين” من مجموعة “الكاروتينويدات”.
ويحتوي البرقوق على مكونات مفيدة مثل “سوربيتول” و”إزاتين”، التي تساعد على الأداء الطبيعي للجهاز الهضمي، فالبرقوق مضاد للإمساك، لذلك ينصح الأطباء كل من يعاني من الإمساك المزمن أو المؤقت تناول البرقوق.
ومن مميزات البرقوق أيضا، أنه مصدر مهم للحصول على فيتامين C الذي يعزز مقاومة الجسم للعدوى، والالتهابات، والجذور الحرة، كما يلعب البرقوق دورا مهما في تحسين حالة القلب، ويمنع تراكم لويحات الكوليسترول على جدران الأوعية الدموية.
وقد بينت نتائج الدراسات أن تناول البرقوق بانتظام يخفض خطر الإصابة بأورام الثدي، والقولون، والجهاز التنفسي، كما أن البرقوق فعال في مقاومة الخلايا السرطانية، علاوة على أنه يحتوي على صبغة الأنثوسيانين التي تحمي تجويف الفم من الأورام الخبيثة.