إليك الحل للخلود إلى النوم دون أرق!

0

قدمت خبيرة النوم البريطانية، كاتارينا ليدريل، نصيحة فريدة لمساعدة الأشخاص على النوم حين يعانون أفكارا مشوشة، وذلك من خلال استراتيجية تعتمد على مبادئ الذهن وهي “العلاج بالالتزام”.
وتعرض كاترينا في كتابها الجديد “Sleep Sense”، استراتيجية نوم تستند إلى مبادئ “القبول والعلاج بالالتزام”.
ويمكن أن يساعد هذا النوع من العلاج، في جزء منه، الأشخاص على الاعتراف بالأفكار السلبية وقبولها وإجراء تغييرات في حياتهم.
واقترحت خبيرة النوم هذه الاستراتيجية البسيطة المكونة من جزئين لإيقاف ذهنك في سباق التفكير:
الخطوة الأولى.. قيم أفكارك وعواطفك
هناك الكثير من القضايا التي يمكن أن تسبب الأرق، إذ قد تكون متحمسا لأن تصبح أبا أو تتلقى عرضا، أو تكون قلقا بشأن فقدان وظيفتك أو مواجهة المشاكل المتعلقة بالعلاقة العاطفية.
سواء كانت أفكارك سلبية أو إيجابية، لا تتجاهلها، علما بأن الأفكار التي يمر بها عقلك من عواطف أحاسيس قد تشعر بها وتكون مسيطرة على ذهنك.
وكتبت ليدريل: “اسمح للعواطف والأحاسيس بالذهاب والإياب، وأن تكون كما هي”.
وأشارت إلى أن الأمر يشبه الجلوس في كرسي بذراعين لملاحظة من يأتي إلى الغرفة، قائلة: “أنت لا تتحدث أو تتعامل مع العواطف والأحاسيس. أنت ببساطة تعترف با وتسمح لها بالوجود”.
الخطوة الثانية.. قبول الأفكار والعواطف
اسمح لهذه الأفكار أن تستمر، هذا الأمر قد يكون صعبا، لكن حاول أن تفعل ذلك على أي حال، فقد يكون هدفك هو إلهاء نفسك أو التساؤل عما إذا كانت أفكارك صالحة أو ذات صلة، ما قد يشعرك بالإحباط لأنك تريد أن تنام ولا تفكر في اليوم التالي.
دع تلك الإحباطات تذهب. هذه الإحباطات مجرد إلهاءات ووسيلة لتجنب الاعتراف بالأفكار الصعبة.
وبدلا من ذلك، تقبل أي مشاعر تشعر بها، وأية أفكار تفكر بها. بمجرد قبول هذه المشاعر، سوف تقترب من قبول أشياء أخرى لا يمكنك التحكم فيها مثل الأحداث التي وقعت في الماضي وتلك التي ستحدث في المستقبل.
(سكاي نيوز)