إليكم فوائد الكاجو الخفية

0

عندما يُوزّع الكاجو على أطباق اللحوم المطبوخة والأرز، لا يُقصد بإضافته الإنتقائية هذه منح المأكولات لمسة للزينة فحسب. فهذا النوع من المكسّرات إستوائي الأصل، والذي يُضاف إلى السّلَطات أيضًا ويتم تناوله فرادى أو مع الجوز واللوز والفستق السوداني ـ كنوع من التسالي أو الوجبات الخفيفة ـ ذو مذاق لذيذ ومنافع صحية عديدة، ما يجعله “محبوبًا” من قبل الجميع، الكبار والصغار. ومن بينهم تينا التي عبّرت عن موقفها المنحاز إلى هذه البذور في منشور “تويتري” كتبت فيه: “تغريدة في حب الكاجو شكله مثل الكلية، وهذا كل اللي أحتاجه عشان أعرف إنه مفيد لها”.
وإذا كانت تينا لم تقدّم شروحات إضافية حول منافع الكاجو، إلا أن جميلة لفتت في تغريدتها إلى أن “أكل الكاجو اللي هو نوع من أنواع المكسرات جدًا مفيد للذاكرة ولكل شي”، شارحةً أن ما تقوله مبني على تجربة خاصة “فأنا كنت آخذه أيام الإختبارات ونفعني، ويعتبر مقوّي للذاكرة بشكل خرافي”. بينما رأت شذا أن “الكاجو يفيد أكثر لعلاج التهاب المفاصل”.
هل هذا كل ما في الأمر؟
كلا. فحساب “مستشفى طيبة” على الموقع نفسه، وإذ أوضح أن عشر حبات من الكاجو تساوي 80 سعرة حرارية تقريبًا، دعا إلى الحرص على إدخال هذا النوع من المكسرات في الجدول الغذائي لما له من فوائد ممتازة للصحة. وكشف أن الكاجو يحتوي على مادة الفوسفور، فيساعد على بناء العظام والأسنان، وعلى الحديد الذي يحافظ على صحة الجلد والشعر، وعلى المغنسيوم الذي يحافظ على وظائف العضلات والأعصاب.
حساب dailymedicalinfo لفت بدوره وفي مجموعة تغريدات إلى أن فوائد الكاجو متعددة، ومما جاء في هذه الفوائد أنه “مفيد لمرضى السكري، حيث إنه مخفّض لطيف لمستوى السكر في الدم، وأنه يساعد على الوقاية من حصوات المرارة.
إلى ذلك، أوضح حساب “مجمع عيادات الماسي” أن من فوائد الكاجو كونه يساعد على تنشيط الدورة الدموية في الجسم، ويقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون باحتوائه على نسبة عالية من النحاس. كما لفت إلى أن هذه المكسرات تُعتبر غذاء صحيًا للقلب…
أما حساب “ويب طب” فغرّد في هذا الشأن حول “الكاجو وفقر الدم”، فأوضح: “إذا كنت تعاني من فقر الدم تناول الكاجو، لأنه مصدر جيد للبروتين والمعادن أهمها الزنك والحديد”، فيما أكد حساب greenlife أن الكاجو مفيد لنمو الجنين والحامل، ولزيادة المرونة في الأوعية الدموية والمفاصل..
من جهة أخرى، نشر محمد على حسابه التويتري فائدة لافتة للكاجو، جاء فيها: إذا كنت تعاني من تقلب المزاج، الإحساس بالضغوط، الإكتئاب، احرص على تناول الكاجو بمقدار حجم الكف فهو غني جدًا بالتربتوفان، الذي يحفز إفراز هرمون السيروتونين المعروف بهرمون السعادة.
(لها)