ما أعراض نوبة الصرع الصغرى؟‬

0

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال ‫والمراهقين إن نوبات الصرع الصغرى كثيرا ما تهاجم الأطفال المصابين ‫بمتلازمة قصور الانتباه وفرط الحركة (ADHD).
وأوضحت الرابطة أن أعراض نوبات الصرع الصغرى المعروفة أيضا بنوبات الغياب ‫(Absence seizure) تتمثل في تراجع الوعي والإدراك، أي خلو وجه ‫الطفل من التعبيرات والتحديق في الفراغ، والذي قد يخلط بينه وبين فقدان ‫الانتباه أو أحلام اليقظة.
‫وفي بعض الأحيان تكون عيون الطفل موجهة لأعلى، في حين يسقط الرأس في ‫مؤخرة الرقبة قليلا، وخلال هذه النوبة -التي تستمر لبضع ثوان- يتعذر ‫التواصل مع الطفل.
‫ويمكن التحقق من إصابة الطفل بنوبات الصرع الصغرى بواسطة ما يعرف “بتخطيط أمواج الدماغ” (EEG).
وينبغي علاج هذه النوبات على وجه السرعة ‫كي لا تتفاقم ويصاب الطفل بنوبات الصرع الكبرى، ويمكن علاج هذه النوبات ‫جيدا بأدوية مثل مضادات الصرع، مما يعود بالنفع على تفاعل الطفل ‫أثناء الحصص المدرسية.
يذكر أن الصرع هو اختلال عصبي داخلي ينتج عن اضطراب الإشارات ‫الكهربائية في خلايا المخ، ويسبب ‫فقدان الوعي وما قد يرافقه من تشنجات مختلفة.
يشار إلى أن قصور الانتباه وفرط الحركة (Attention deficit ‫hyperactivity disorder) هو اضطراب نفسي من نوع تأخر النمو العصبي يبدأ ‫في مرحلة الطفولة، ويتسبب في نموذج من تصرفات تجعل الطفل غير قادر ‫على اتباع الأوامر، ولا يستطيع السيطرة على تصرفاته، أو أنه يجد صعوبة ‫بالغة في الانتباه للتعليمات والأوامر، وبالتالي يكون في حالة انشغال ‫دائم بالأشياء الصغيرة.