عبارات تدل على الإصابة بالاكتئاب

0

عبارات قد نقولها من حين لآخر، لكن إذا لاحظت نفسك أو أحد أحبائك يكرر استعمالها فقد يشير هذا إلى الإصابة بالاكتئاب، وأنه يجب طلب المساعدة ومراجعة الطبيب.‬
وهذه العبارات هي:
• “يحدث هذا دائما”، عندما يصف أحداثا سلبية أو مشاكل في العمل أو الدراسة.
• “لن أتمكن مطلقا من فعل ذلك”.
• كلمات عاطفية سلبية.
• “أنا لا أستطيع”.
• “لا يمكنني..”، لا يمكنني إنجاز عملي ، لا يمكنني الخروج من السرير ، لا يمكنني أن أجعل الأشياء جيدة.
• “كل هذا خطئي”، فالاكتئاب يؤدي لشعور هائل بالذنب واللوم الذاتي.
• “أنا مجهد وأشعر بالتعب”.
• “أريد ان أكون وحدي”.
• “لا أحد يهتم”، وذلك نتيجة شعور المكتئب أن الآخرين لا يقدرونه ولا يهتمون بما إذا كان موجودا من الأصل.
• “ما الجدوى؟!” فالاكتئاب يسحق مشاعرك ويجعلك تريد الاستسلام وتشعر أنه لا فائدة من المقاومة.
والاكتئاب مرض عقلي يؤثر على مزاج الفرد ويؤدي لحدوث تغيرات في طريقة تفكيره ومشاعره وسلوكه، ويتميز بإصابته الشخص بالحزن وفقدان الاهتمام والدافعية واحتقار الذات.
والاكتئاب مرض مزمن يؤثر على حياة الشخص وقد يؤدي إلى أعراض جسمية كآلام غير معروفة الأسباب، كما قد يقود المصاب به إلى الانتحار.
الاكتئاب ليس مجرد يوم حزين يمر به الفرد أو مجرد لحظات من الكآبة يمكن تخطيها، وهو ليس علامة ضعف عند الشخص أو قلة حيلة على الصعيد الشخصي أو العقلي، بل هو مرض مزمن وخطير مثل داء السكري أو ارتفاع ضغط الدم، وهو بحاجة لرعاية طبية محترفة وعلاج ملائم. وتبدأ معظم حالات الاكتئاب من عمر 20 إلى 30 عاما.
تشمل خيارات العلاج استعمال الأدوية والعلاج النفسي الذي يتضمن استشارة اختصاصي نفسي ومناقشة المشاعر والأفكار معه، حيث يزود الشخص بمهارات جديدة في التعامل مع أفكاره وإدراكه، بالإضافة إلى خيارات علاجية أخرى.
(الجزيرة)