يوغا الماعز.. صيحة جديدة

0

يوغا الماعز هي نوع من اليوغا يمارس فوق حصائر يوغا توضع فوق طبقة من التبن في حظيرة، وبوجود حيوان الماعز.
‫مبتكر يوغا الماعز هو لايني مورسي (Lainey Morse)، وهو مالك مزرعة نو ريجرتس، وجمع ماعزا صغيرا ولاعبي اليوغا ‫معا في حقل بولاية أورجون بغرب أميركا لأول مرة عام 2016.
ويوجد الماعز بين ممارسي اليوغا. وبعض الماعز يرقد مسترخيا، بينما البعض ‫الآخر يتناول طعاما من أيدي ممارسي اليوغا حيث يسقط الفتات على ‫حصير اليوغا، وهناك عامل نظافة جاهز للعمل لتنظيف المكان على الفور.
تقول معلمة اليوغا أمبر ريشيتي “لا أعلم ما إذا كان الماعز سوف يتبرز ‫على حصيرتي أم سوف يقفز عليها. سوف يبقيك متأهبا ويجعلك مستعدا في التو واللحظة”.
‫وأضافت “على ممارسي اليوغا استخدام عضلاتهم وعضلات البطن. فهم يستخدمون ‫أجسادهم للعمل على استقرار ودعم وزن الماعز”.
‫وتصف ريشيتي الماعز بالشركاء المثاليين “هي كائنات محبة وتحب المداعبة” ولكنها ليست حيوانات أليفة منزلية مثل التي اعتاد عليها الناس. وأضافت “‫الماعز ليس الحيوان الأليف الذي يمكنك الاحتفاظ به في البيت. فاحتضان ماعز أمر غير معتاد”.

‫ولكن هذه النقطة بالتحديد يمكن أن تسبب مشاكل. إذ كانت قد أوقفت سلطات الصحة في نيويورك حصص يوغا مقررة مع الماعز في ‫المدينة.
‫وقالت إدارة الصحة في نيويورك إن المنظمين كانوا يخططون لجلب هذه ‫الصيحة لبروكلين ويأتون بالماعز من مزرعة خارج المدينة، ولكن تم رفض ‫منحهم تصريحا “لأننا نحظر التواصل المباشر مع حيوانات معينة”.
(د.ب.ا)