“سلاح” في مواجهة هذا النوع من السرطان

0

يعد سرطان عنق الرحم من السرطانات الشائعة لدى النساء، ويشخص بالنمو غير الطبيعي للخلايا المكونة للجلد المحيط بتلك المنطقة، مما يؤدي إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم. وقد يكون السبب الرئيسي للإصابة بهذا النوع من السرطانات غير محدد حتى الآن إلا أنه يرتبط بالتاريخ العائلي للمرأة، إضافة إلى عوامل أخرى أبرزها فيروس الورم الحليمي، واستعمال بعض أنواع موانع الحمل الهرمونية وإهمال النظافة الشخصية والتدخين والإيدز وبعض الاطعمة المضرة، لذلك ينبغي القيام بالفحوص الدورية للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم، وتجنب المسببات الاخرى.
وهنا بعض الأطعمة الصحية التي تساهم في الوقاية من سرطان الرحم:

أولاً: الأغذية المنخفضة السكريات: تتألف من الأطعمة التي تهضم ببطء مثل الخضر غير النشوية والبقول والفواكه، وهي أطعمة تعمل على استقرار مستويات السكر في الدم، على عكس الأطعمة التي تتفتت بسرعة مثل البطاطا والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات التي تؤدي إلى تقلبات سريعة في مستوي السكر في الدم، وهي مرتبطة بزيادة خطر الاصابة بالسرطان.

ثانياً: الأطعمة الغنية بالبروتين: يحتاج هضم البروتين إلى انزيم البنكرياتين، علماً ان هذا الإنزيم هو إحدى طرق دفاع الجسم الأساسية ضد الخلايا السرطانية المتكاثرة، مما يعني حاجة الجسم إلى فترة دون بروتين تمتد 12 ساعة يومياً للعمل بكفاءة في محاربة السرطان.

ثالثاً: الكركم: هو نبات أصفر لامع يحتوي على مادة الكركمين التي تحارب السرطانات، وقد ثبت أخيراً قدرة الكركمين على محاربة سرطان عنق الرحم والوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري الذي يعد السبب الرئيس لسرطان عنق الرحم.