AAS Tracking
twitter-icon twitter-icon facebook-icon

كشفت دراسة علمية حديثة أن نحو 60 مليون باكستاني يتهددهم خطر التسمم بالزرنيخ، بسبب وجود نسب مرتفعة منه في المياه الجوفية التي تستخدم للشرب.
الدراسة أجراها باحثون بالمعهد الفيدرالي السويسري للعلوم والتكنولوجيا المائية، ونشروا نتائجها في دورية "Science Advances" العلمية.
وقالت الدراسة إن المياه الجوفية المتواجدة في وادي "إندوس"، الممتد من شمالي البلاد إلى جنوبيها، قد تؤدي إلى تسمم مستهلكيها، وللإصابة بأمراض خطيرة كسرطاني المثانة والرئة، وأمراض القلب والأوعية الدموية.
وتم في إطار الدراسة تحليل عينات من ألف و200 مضخة للمياه الجوفية بين عامي 2013 و2015، وأثبتت أن 88 مليون شخص يعيشون في مناطق ذات خطورة عالية، 50 إلى 60 مليونًا منهم، مهددون بخطر التسمم.
ونقلت المجلة عن رئيسة مجلس بحث الموارد المائية في البلاد (شبه رسمي)، لبنة بخاري، أن زيادة مستوى الزرنيخ في تلك الآبار ناجمة عن استغلالها العشوائي، وضعف الرقابة الحكومية؛ ما يتسبب بتركز عدد من العناصر المكونة للصخور والأتربة، في المياه.
يذكر أن دراسة أخرى عرضت على البرلمان الباكستاني، العام الماضي، كشفت أن الموارد المائية في ألفين و807 قرى على امتداد البلاد، غير صالحة للشرب.
يشار أن منظمة الصحة العالمية تعتبر وجود أكثر من 10 ميكروغرامات (0.01 ميللي غرام) من الزرنيخ في مياه الشرب خطرًا على حياة الإنسان.



الاكثر قراءة

Error: No articles to display



اهزم السكري

اسأل طبيبك

اذا كان لديك أي سؤال أو استفسار يرجى ملء النموذج أدناه بدقة و سوف يقوم احد الاطباء المختصين بالرد في أقرب وقت ممكن.